البيروقراطية المؤتمتة

نجد الكثير من المشآت الحكومية منها أو الخاصة تستخدم النظم العالمية مثل أوراكل أو الساب لكي تقوم بإدارة مواردها ونجد غالبا ثروات تنفق على مثل هذه النظم من أجل تخصيص هذه النظم لتناسب ظروف المنشأة أو ما يسمى بال(Customization)
هل هذه هي الطريقة الصحيحة لأتمتة النظم؟
هل بالإمكان تجنب مثل هذه التكاليف؟
قد تصرف بعض المنشآة على التخصيص أضعاف ماتصرفه على النظام الأصلي بحد ذاته بالإضافة للوقت المهدر في عملية التعديل والتحديث وبهذا نكون فقدنا أهم المزايا التي يمكن أن نستفيد منها بإختيار النظم الجاهزة ألا وهي الوقت
عندما نرجع لمزايا إستخدام مثل هذه النظم العالمية نجد أهمها :
1- الموثوقية
2- تم إختبارها وفق أسس علمية سليمة
3- توفير الوقت
4- العمل وفق أسس عالمية
نجد أن كثرة التعديل على النظم الجاهزة يخلق العديد من المشاكل التقنية منها أو الوظيفية وبهذا نجد أن الموثوقية تناقصت بحكم قلت الإختبارات على هذه التعديلات
كما أن هناك هدر كبير للوقت لمثل هذه التعديلات
أيضا نجد أن المنشأة تبدأ بالإبتعاد كثيرا عن الأسس العالمية الصحيحة
نجد في نهاية المطاف نظام آلي معقد أكثر من النظام الورقي
وهذا ماأسميه البيروقراطية المؤتمتة
Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: