أرشيف

Archive for 21 يونيو, 2010

البيروقراطية المؤتمتة

نجد الكثير من المشآت الحكومية منها أو الخاصة تستخدم النظم العالمية مثل أوراكل أو الساب لكي تقوم بإدارة مواردها ونجد غالبا ثروات تنفق على مثل هذه النظم من أجل تخصيص هذه النظم لتناسب ظروف المنشأة أو ما يسمى بال(Customization)
هل هذه هي الطريقة الصحيحة لأتمتة النظم؟
هل بالإمكان تجنب مثل هذه التكاليف؟
قد تصرف بعض المنشآة على التخصيص أضعاف ماتصرفه على النظام الأصلي بحد ذاته بالإضافة للوقت المهدر في عملية التعديل والتحديث وبهذا نكون فقدنا أهم المزايا التي يمكن أن نستفيد منها بإختيار النظم الجاهزة ألا وهي الوقت
عندما نرجع لمزايا إستخدام مثل هذه النظم العالمية نجد أهمها :
1- الموثوقية
2- تم إختبارها وفق أسس علمية سليمة
3- توفير الوقت
4- العمل وفق أسس عالمية
نجد أن كثرة التعديل على النظم الجاهزة يخلق العديد من المشاكل التقنية منها أو الوظيفية وبهذا نجد أن الموثوقية تناقصت بحكم قلت الإختبارات على هذه التعديلات
كما أن هناك هدر كبير للوقت لمثل هذه التعديلات
أيضا نجد أن المنشأة تبدأ بالإبتعاد كثيرا عن الأسس العالمية الصحيحة
نجد في نهاية المطاف نظام آلي معقد أكثر من النظام الورقي
وهذا ماأسميه البيروقراطية المؤتمتة

صناعة البرمجيات مثالية أم مطلب؟؟؟

قد يستغرب البعض من كلامي هذا ويسألني

إنت متخصص وتسأل السؤال هذا؟؟ ماتشوف الدنيا حولك كل جهة أو منشأة كل عملها على أنظمة رقمية (قوية هذي أنظمة رقمية)؟؟؟

أقوله كلامك صح ولكن أنا لا أتكلم عن وجود برمجيات تخدم المنشأة (أجل عن إيش تتكلم؟؟) أنا أتكلم عن صناعة البرمجيات

أصبح هذا العلم صناعة تخضع لمعايير جودة قاسية تحكمها

عملت في شركة من الشركات قبل أكثر من 7 سنوات وكان في هذه الشركة محاسب يعمل على برنامج معمول بلغة كوبول , طبعا الطريف في الموضوع أن هذا المحاسب الهندي هو المبرمج لهذا النظام وهو الوحيد الذي يعمل عليه. (فعلا شيء يدعوا للضحك والبكاء في نفس الوقت) حيث إني لا أحتاج أن أذكر الطرائف التي رأيتها أثر هذه التشكيلة الطريفة فكثير منكم يعرف مايمكن أن يحدث

أكثر شيء أضحكني أنه حاط إسم مستخدم وكلمة مرور (على مين ياحلو على نفسك؟؟ مسوي فيها نظام آمن)

طبعا بحكم أني مبرمج وتم تعيني في هذه الشركة كمسؤول للنظم (لوحدي طبعا الميزانية لاتسمح لأكثر من موظف بالرغم من أنها شركة عريقة ودخلها بالملايين) وقمت بعمل تقييم للنظام المحاسبي

لقيت أنه نظام دهاليز ولا يخضع لأي أساس من أسس تطوير النظم فعلى سبيل المثال هناك تكرار للبيانات بشكل لايمكن لأي مصمم نظم أن يتخيله

حيث أني وجدت مساحة القرص الصلب تقريبا ممتلأة بسبب قاعدة البيانات (سيرفر قوقل هذا مو برنامج محاسبي)

طبعا أنواع التقارير المضروبة والمشاكل البرمجية

جلست مع نفسي أفكر (هل أصحاب الشركة مفرطين في فلوسهم لهذي الدرجة؟؟؟)

إلا أن جائت الطامة وتم سحب رصيد الحساب من البنك وكان هناك إختلاف كبير بين هذا الرصيد وبين الواقع المرير إللي خارج من تقارير هذا النظام

طبعا بعد هذه الطامة قررت هذه الشركة المحترمة صرف الغالي والنفيس لجلب نظام يحميها من هذا المحاسب المبرمج

إذن هل هذه الصناعة مثالية أم مطلب؟؟؟